القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

حقيقة أحداث 23 يوليو 1952م



*من مذكرات محمد نجيب*

تحركنا فى ليلة 23 يوليو وكان الاستيلاء على مبنى القيادة فى عرفنا جميعاً إنقلاباً عسكرياً

وكان لفظ إنقلاب هو اللفظ المستخدم فيما بيننا وعندما أردنا أن نخاطب الشعب ونكسبه إلى صفوفنا

إستخدمنا لفظ حركة الجيش وهو لفظ مهذب و ناعم لكلمة إنقلاب وعندما رأينا الجماهير تؤيدنا و تهتف بحياتنا أضفنا لكلمة الحركة صفة المباركة

وبدأنا فى البيانات والخطب والتصريحات نقول حركة الجيش المباركة وبدأت برقيات التأييد تصل إلينا و الى الصحف و الإذاعة و عندها بدأنا نستخدم لفظ ثورة .

فالحقيقة أنه إنقلاب عسكرى وهذا ما سماه قادته فالإنقلاب حركة يقوم بها الجيش على سلطة حاكمة

وأما الثورة فيقوم بها مجموعة أو جزء من الشعب على السلطة الحاكمة مثال الثورة الفرنسية

وهناك إنقلابات عسكرية سميت ثورة فيما بعد مثل إنقلاب العقيد معمر القذافى على الحكم الملكى فى ليببا الذى يسمى لاحقاً  بثورة الفاتح

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات