القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية

أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية


مصرع شاب تحت عجلات "قطار الإسكندرية أسوان" بعد إجبار رئيس القطار راكبين على القفز أثناء سيره لعدم تمكنهما من دفع الأجرة، سقط الشاب برأسه تحت القطار ليتم فصلها عن جسده في الحال

أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية




اكد شهود العيان أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف "لإسكندرية  الأقصر"، قام الكمسري بإجبار اثنين من الركاب الاول يدعي محمد عيد، 23 سنة، مقيم شبرا الخيمة، والشخص الثاني يدعى أحمد محمد علي، 25 سنة، من الشربية، وهما بائعين جائلين بالقطارات،بالقفز من القطار عندما اكتشف عدم وجود تذاكر معهما، ولا يملكان أموالا لدفع ثمن التذكرة




 مما أدى إلى سقوط الاول "محمد عيد" أسفل عجلات القطار ، وتوفي في الحال وأصيب الراكب الآخر احمد محمد علي ، وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام




وجاء في التقرير الطبي ، أن جثة المتوفي "محمد عيد" تحتوي على إصابات، تتضمن تهتك في الرقبة مع انفصال تام في الرأس، وسحاجات في الزراعين والظهر واليدين والقدمين، واشتباه كسر مفصل القدم اليسرى مع تورم في نسيج القدم، كما تضمن التقرير، أن الوفاة طبيعية نتيجة السقوط من القطار، ما أدى إلى وجود نزيف حاد وهبوط في الدورة الدموية، وتوقف عضلة القلب، وتم التحفظ علي الجثمان في مشرحة طنطا الجامعي.

أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية



وكشفت مصادر أمنية، أن النيابة وجهت إلى الكمسري، تهمة القتل العمد، وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة، يتضمن وجود بلاغ من سكك حديد طنطا، يفيد قيام كمسري القطار بإلقاء ركاب من القطار أثناء سيره، متجها إلى القاهرة.



قال محمود عيد، شقيق ضحية قطار "الإسكندرية أسوان" ، إن شقيقة كان برفقه صديق له في الإسكندرية لمدة أسبوع  وقال : " اخويا اتصل بيا وقالي ان الفلوس خلصت وأنا مش معايا فلوس عشان أرجع، قولتله اركب أي عربية أو أوبر حتى وأنا هستناك أحسابهم، حتى لو ركبت القطار اركب وأنا هحاسب هنا أول ما توصل المحطة".


وأضاف  "الكمسري راح لهم وقال لهم فين التذكرة، أخويا وصديقه قالوا مش معانا فلوس والله، قام فتح لهم الباب وقالهم انزلوا والقطار وقتها كان سريع، وقام الكمسري بفتح الباب، ودي شهادة صديق شقيقي الذي كان برفقته".


أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية
وأشار إلى أن صديق شقيقه لا يزال يُكمل الإجراءات في النيابة، وهو مصاب بجرح بسيط ولم تبتر ساقة كما تردد علي لسان البعض ، واضاف : "،هل هناك إنسان سوي يفتح باب القطار وهو مسرع ويطلب نزول راكب ، ياريته كان أخده القسم"



وأكد عم المجني عليه "محمد عيد" مطالبته بسرعة محاكمة "الكمسري" المتسبب في وفاة محمد، بعدما طلب منه مغادرة القطار بسبب عدم حمل تذكرة ، وأشار  إلى أنه يرغب في العدالة الناجزة و سرعة محاكمة المسؤولين عن الحادث، خاصة أن الراحل كان طيب الخلق ولديه 3 أشقاء.


وأشار إلى أن الأسرة علمت تفاصيل الواقعة من زميله الذي نجا من الحادث، بأن الكمسري طلب منهما ثمن التذكرة، فأخبراه بأن ليس لديهما تذاكر فطلب منهما إما القفز من القطار، أو الحبس فقررا المجازفة بحياتهما خوفا من الحبس وتعرضهما للمساءلة.


وأضاف أن المتوفى تعود على تحمل المسئولية منذ وفاة والده وهو في سن صغيرة، وأن يكسب لقمته من عرق جبينه، مشيرا إلى أن لديه شقيق أكبر وشقيقه صغرى متزوجة، وهو كان يتميز بالشهامة والرجولة والوقوف بجانب كل أفراد العائلة والأصدقاء فكل الجيران والأهل والمعارف يعيشون اليوم ليلة قاسية بوداعه


وقال شريف عماد، ابن خالة "محمد عيد" ضحية الكمسري، إن الراحل كان يحرص على الاطمئنان على والدته باستمرار من خلال التليفون وآخر مرة تحدث فيها إليها قبل الحادثة بساعات وقال لها: "وحشتيني يا امى أنا جايلك على طول".




أحداث | مصرع شاب تحت عجلات قطار الإسكندرية

شيع أهالي شبرا الخيمة جثمان "محمد عيد عبد الحميد" ضحية كمسري قطار الإسكندرية بمقابر منطي، وذلك بعد الانتهاء من جميع الإجراءات الخاصة باستخراج تصاريح الدفن.


وخيم الحزن على المشاركين بمراسم تشييع الجثمان لمثواه الأخير، مؤكدين أن الرجل تميز بالشهامة منذ صغره وكان يحترم الكبير والصغير، وعرف عنه حبه للعمل من أجل إنفاقه على أسرته بعد وفاة والده، وأنه يبلغ من العمر 23 عاما، ويحمل شهادة دبلوم الثانوي الفني الصناعي، ويعمل فى صناعة الميداليات اليدوية، ثم يقوم ببيعها بعدد من المناطق منها الإسكندرية.


وقال الأهالى إن المتوفى كان شابا مكافحا منذ صغره، والابتسامة لا تفارق وجهه في أثناء سيره بالشارع محل سكنه، ووالده متوفى وله شقيقين ، وأوضحوا أن الضحية عمل فى شارع المعز فى صناعة الميداليات الـ"هاند ميد " حتى أتقن الصنعة، وأصبح يعتمد على نفسه فى صناعتها وبيعها لحسابه الخاص على الشواطئ بالاسكندرية، كى يبنى نفسه بنفسه ويأكل لقمة عيش حلال، الا ان القدر كان له رأى آخر ليسقط تحت عجلات القطار ويلقى مصرعه


وقد أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر أنه تم التحفظ على مشرف قطار ٩٣٤ مكيف الإسكندرية الأقصر بمعرفة شرطة السكة الحديد وجار عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا وذلك بعد نزول راكبين اثنين من القطار أثناء سيره ، واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وكمسري القطار لحين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة.




 وجه المهندس كامل الوزير، وزير النقل، العزاء لأسرة المواطن محمد عيد ضحية واقعة «كمسري قطار 934»، موجهًا رسالة لأسرة القتيل: «حق ابنكم مش هيروح، إحنا هنجبلكم حق ابنكم»، معلنا منح ١٠٠ ألف جنيه تعويض لأسرة المتوفى و٢٠ ألف للمصاب.


وأشار المهندس كامل الوزير ، إلى أنه يرفض تصرف كمسري القطار، حيث أن توجيهات الوزارة بأن من لا يدفع التذكرة يحرر له محضر فقط، واصفا مرتكب الواقعة بـ عديم الإنسانية.

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات