القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

عاجل | وفاة الشنقيطي في المدينة المنورة بعد صراع مع المرض

وفاة الشنقيطي في المدينة المنورة بعد صراع مع المرض


وفاة الشنقيطي في المدينة المنورة بعد صراع مع المرض،

انتقل إلى رحمة الله تعالى يوم الثلاثاء 29/10/2019 الشيخ الدكتور محمد المختار بن محمد الأمين الشنقيطي فقيه، ومفسر سعودي، وعضو هيئة كبار العلماء السعودية ، ومدرس في المسجد النبوي الشريف.



يذكر ان الشيخ الشنقيطي هو ابن العلامة الشيخ محمد الامين الشنقيطي رجل من أهل  العلم  الكبار ، صاحب كتاب تفسير اضواء البيان المعروف، حيث ان الكثيرين يستعينون بهذا الكتاب من اجل فهم اعمق لايات القران الكريم ، والذي توفي في سنة 1405 هـ ، وحين وفاته أجازه بالفتيا والتدريس ، وكان ابتداء الشيخ بالقراءة على والده وعمره عشر سنوات ، كما أخبر بذلك في دروسه .



تعلم الشيخ الشنقيطي دراسته النظامية في المدينة المنورة، وأكمل في معاهد الجامعة الإسلامية التابعة لها، ثم أكمل دراسته الجامعية في الجامعة الإسلامية كلية الشريعة وتخرج منها 1403 هـ ، وعين بها معيدا، وحضر رسالة الماجستير فيها تحت عنوان: "القدح في البينة في القضاء" والتي لم تطبع بعد.


 ثم حضر رسالته في الدكتوراه ، وكان ينوي أن تكون في تحقيق جزء من كتابِ الإمام  ابن ِ عبد البر رحمهُ الله  " الاستذكار " ، ثم عدل بعد مشورة لبعض  مشايخه إلى أن تكون رسالته في الجراحة وأحكامها ، فاختار ذلك الموضوع ، وكان بعنوان  " أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها " ، وقد أجيزت بمرتبة الشرف الأولى ، مع التوصية بالطبع ، وطبعت مرارا ، وأخذ الشيخ عليها جائزة  المدينة المنورة للبحث العلمي


للشيخ الشنقيطي الكثير من الدروس الدينية وقد استفاد منه الكثير من طلبة العلم في الفقه الاسلامي في التفسير، حيث ان الشيخ الاصولي محمد المختار الشنقيطي له الكثير من الاسهامات في هذا المجال الذي سوف يبقى مستمرا له بعد وفاته يمده بالاجر والثواب العظيمين الى يوم القيامة.

من مؤلفاته رحمه الله :-

1_ أحكام الجراحة الطبية والآثار المترتبة عليها رسالة الدكتوراه طبعت مرارا
2_ القدح في البينة في القضاء رسالة الماجستير لم تطبع
3_ معالم تربوية لطالبي أسنى الولايات الشرعية اقتباسات من بعض دروس الشيخ
4_ شرح لبلوغ المرام شرح غير مكتمل طبع بعضه
5_ شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع شرح مسموع فرغ وراجع الشيخ منه كتابي الطهارة والصلاة وطبعا
_ ومحاضراته جمعها أحد طلاب العلم وعرضها على الشيخ فاستحسنها فطبعت



توفي الشيخ الشنقيطي عن عمر يناهز 77 عاما إثر مرض عانى منه، وصلي عليه - عصر يوم الثلاثاء  29/10/2019 في المسجد النبوي الشريف، وووري جثمانه الثرى في مقبرة البقيع.

وشهد جنازة الشيخ جمع غفير من المشايخ وطلبة العلم، كما حضر تشييعه ودفنه عدد كبير من المصلين في المسجد النبوي

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات