القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

خبار | أسما الشريف والشيخ الشعراوي

خبار | أسما الشريف والشيخ الشعراوي



وجهت الإعلامية أسما شريف منير بنت الفنان شريف منير سؤالا لمتابعيها من خلال حسابها على "فيسبوك"، حول ما إذا ما كانوا يعرفون شيخا معتدلا محترما يمكنها متابعته وسماع مواعظه.

قالت أسما :
"صباح الخير، عايزة آخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير مش عندي ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين ويا متشددين أوي يا خلطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟".
خبار | أسما الشريف والشيخ الشعراوي


قدم لها بعض المتابعين نصائحهم بمتابعة دروس الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي وتفسيره للقرآن للإستفادة ، فوصفت منهجه بالمتطرف وردت عليهم قائلة:
"طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه، ومكنتش فاهمه كل حاجه، لما كبرت شوفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلا ما عرفتش استوعبه.. حقيقي استغربت".


غضب مستخدمو السوشيال ميديا من حديث "أسما شريف منير" ، خلال الساعات الماضية، تعرضت الفنانة أسما شريف منير لهجوم من متابعيها على موقع "فيس بوك"، بعدما وصفت منهج الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي بالمتطرف.



وقاموا متابعيها علي " الفيسبوك" بالجوم عليها من خلال التعليقات ردا على إساءة أسما مستنكرين المصطلح الذي وصفت به الإمام الراحل ، ووصفها أحد مستخدمو السوشيال ميديا بالجهل ، فيما حاول البعض مناقشتها قائلين "الشيخ الشعراوي أكتر شيخ معتدل"، بينما برر البعض الآخر تطاولها عليه بأنها لم تتابعه من الأساس: "كلامه غريب عليكي لأنك متعودتيش على كده "




بعد الهجوم الحاد الذي شنه رواد السوشيال ميديا على اسما أبنة الفنان شريف منير، رد والدها قائلا :

"ابنتي خانتها الكلمات خلال حديثها عن الشيخ الشعراوي ، وقال شريف منير أن ما قالته أسما عن الشعراوي هي زلة لسان ولم تقصد أي اهانة حيث خانها التعبير ، فقطـ وذلك  يرجع كون تعليمها باللغة الإنجليزية ولا تجيد العربية جيدا"


خبار | أسما الشريف والشيخ الشعراوي



وقالت "أسما شريف منير " عبر حسابها على موقع الفيسبوك:

"حصل بيني وبين شخص حوار أسأت فيه التعبير عن اللي عايزه أقوله و حساه، اتفهم كلامي علي أني انتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوي، أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي وأنا مقصدش بأي حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط كده، أنا مش بقيم فضيلة الإمام، أنا عموما عمري ما أحب أغلط في حد".



وعلى الفور اعتذرت الإعلامية أسما شريف منير ، عن وصفها لمنهج الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي بالمتطرف ، معللة أنها لا تقصد ما تقوله وأن هذا المصطلح لا تقصد به الإساءة مطلقا  ، وإنما تقصد به مدى علم الشعراوي وتعمقه الشديد في الدين لدرجة أنها لن تتفهم ما يقوله ، فهي مازالت مبتدئة في الدين وتسعى جاهدة للتقرب من الله عز وجل، قائلة "زلة لسان".



وتابعت أسما قائلة: "أنا بعتذر جدا جدا عشان لم أستطيع أن أحسن التعبير واختيار الكلمات الصحيحة وده يمكن عشان لسه بتعلم وده عن عدم إدراك ، أنا لسه بتكلم على طبيعتي زي اول يوم قررت اني اظهر على السوشيال ميديا، بس دلوقتي لازم اخد بالي من كل كلمة بقولها عشان كل حاجه بتتحسب عليا وده جديد عليا، وكل مافي الموضوع اني كنت بدور عن مرجع دينى ودروس دينية عشان أفهم بشكل مبسط".



وأضافت: "عشان افهمه كنت محتاجه حاجه تناسب استيعابي، والشيخ الشعراوى أعمق من قدراتى لأني في حاجات فعلا مفهمتهاش، وانا مبتدئة بحاول أتعلم وأقرب أكتر من ربنا، وعموما انا بعتذر فعلا عن ذلت لساني وكلمتى.. وحقيقي انى اكن للشيخ الشعراوى كل احترام وتقدير رحمه الله وجزاه كل خير... وربنا عالم نيتي ايه" ، وقررت أسما شريف منير غلق حسابها على موقع الفيسبوك ، وذلك عقب رفض الجمهور هجومها على إمام الدعاة الشيخ الشعراوي.





أكد الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ، أن الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمة الله عليه هو أبرز المجددين في تفسير كتاب الله كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات ، فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها.


وأضاف الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب في ذكرى وفاة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي :
"رحم الله الشيخ محمد متولي الشعراوي ، أبرز المجددين في تفسير كتاب الله، كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها، فكتب الله له المحبة والقبول في قلوب المؤمنين".


وتابع الإمام الأكبر أحمد الطيب: "لا شك أن ذلك توفيق من الله خص به هذا العالم الرباني الذي كان متفانيا لخدمة دينه، محبا لوطنه".




وقام الحبيب علي الجفري بالتعليق على الأزمة عبر حسابه الرسمي علي الفيسبوك قائلا :
 إن تكرار انتقاد الإمام محمد متولي الشعراوي والإمام البخاري، وتجاوز الأمر إلى التطاول والتجريح، يعتبر حماقة من الأشخاص المتطاولين، وسوء أدب منهم.

وأضاف الحبيب علي الجفري:
"عندما يتزامن الطعن في الإمام الشعراوي والإمام البخاري مع غمز قناة الصحابة الكرام رضي الله عنهم وآل البيت الأطهار عليهم السلام، ثم التشكيك في جمع السنة عبر شبهات قدماء المستشرقين التي تم تفنيدها ورودها في كتب ورسائل علمية متخصصة،والتشكيك في جمع القرآن الكريم وترتيب سوره وآياته، وأمثالها من الضرب في الثوابت، ونفي مفهوم المرجعية الدينية ووصفها بالكهنوت، وانتهاك حُرمة التخصص الشرعي في الفتوى ووصمة بتسلّط رجال الدين، فالأمر حينئذ يدخل حيّز معاداة الإسلام ومحاربته ضمن نسق مدروس ومتدرج".



واختتم الداعية الإسلامي الحبيب علي الجفري حديثه قائلا:
"إنها حرب خاسرة والضالع فيها بضاعته كاسدة ووقفته بين يدي الله تعالى صعبة، وإن نالت حظا من الرواج في السنوات الأخيرة ، ومن ذلك ردة الفعل التلقائية الجميلة التي لاحظتها في مصر عقب كل موجة تطاول على الإمام الشعراوي رحمه الله أنك ترى صوره تعلق في العديد المحلات والأسواق وعلى وسائل المواصلات العامة، ميكروباصات، تكاتك، سيارات أجرة، وفي صفحات التواصل الشبكي، وتزداد كلما زادت وقاحة التطاول أو زاد انتشاره".

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات