القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

أكل لحوم البشر في القرون السابقة

أكل لحوم البشر في القرون السابقة


وجد الأثريون عظاما بشرية في أوعية طهي عمرها نصف مليون عام في الصين ، ومن أشهر القبائل التي أشتهرت بهذا النشاط قبيلة (أناسازي) في أمريكا الشمالية

ويقال أن جيمس كوك الذي قتله سكان هاواي قد تم التهامه
، وقد يكون أكل لحم البشر نوع من التكريم للميت مثلما تفعل بعض القبائل في نيوزيلندا ، فهي تمجد ذكرى الميت بأن تأكل مخه 


فبعد أن يموت شخص له مكانة عندهم تجتمع القبيلة حول جثته وينشدون بعض الأناشيد الدينية ، ثم يستخرج ساحر القبيلة مخ الميت ويوزعه بالتساوي بين المشيعين ليأكلوا منه.


ويقول الدكتور جمال حمدان أن هذا النشاط قد مورس في مصر في أوقات جفاف النيل ، ويقول راول دى كين مؤرخ الحملة الصليبية "كان جماعتنا في المعرة يغلون وثنيين في القدور، ويشكون الأولاد في سفافيد ويلتهمونهم مشويين" 


خلال الحرب العالمية الثانية تواترت الأخبار عن أكل الجنود اليابانيين بعضهم ، وأكل أعدائهم وذلك بعد محاصرتهم من قبل الأمريكيين ، وقطع المؤونة عنهم في إحدى الجزر
في العصر الحديث
أكل لحوم البشر في القرون السابقة


اشتهر العديد من السفاحين بأكل لحوم البشر مثل ارمين مايفيس فني الكمبيوتر الألماني الذي أعترف بقتل وأكل رجل في أوائل عام 2001 ، حيث التقى به بعد أن أعلن على مواقع الإنترنت أنه يطلب شابا قوي البنية ما بين الثامنة عشر والثلاثين للذبح 


ثم قال مايفيس بعد ذلك إنه قتله برضا الأخير ، غير أن ما يزعم من هذا التراضي في الفعل لم يهدئ من حالة الاشمئزاز التي أصابت الشعب الألماني.


ومن السفاحين أيضا ألبرت فيش الذي اغتصب وقتل وأكل عددا من الأطفال خلال العشرينات ، وقد قال إنه كان يشعر بلذة جنسية هائلة نتيجة ذلك ، وأيضا السفاح الروسي أندريه تشيكاتيلو، الذي قتل 53 شخصا على الأقل 


كما إشتهرت قضية إسي ساجاوا ، اكل لحوم بشر ياباني إشتهر بقتله طالبة السوربون الدنماركية رينيه هارتيفيلت، والذي إعتبره الأطباء مجنون ولا يمكن إخضاعه للمحاكمة، فتم إعادته إلى اليابان حيث مكث في مصحة عقلية لخمسة عشر شهرا، خرج بعدها ويعيش حتى اليوم طليقا في اليابان


وهناك روايات من بعض الناس بالعثور على أظافر الإنسان في النقانق ، ويشير إلى ان المواد الغذائية كانت تحتوي علي اللحم البشري


العديد من التقارير والشهادات تشير إلى أن الجنود اليابانيين، في أجزاء كثيرة من منطقة شرق آسيا الكبرى ارتكبوا أعمال أكل لحوم البشر ضد أسرى الحلفاء في الحرب ، وفقا للمؤرخ يوكي تاناكا أكل لحوم البشر في كثير من الأحيان نشاط منهجي التي أجرتها فرق كاملة وتحت قيادة ضباط


في بعض الحالات، تم قطع اللحم من الناس الذين يعيشون. لأسرى الحرب الهندي ، وشهد لانس نايك حاتم " ان القوات اليابانية بدأت في اختيار السجناء وكل يوم أحد السجناء يقتل ويؤكل من قبل الجنود ، فتم تناول حوالي 100 سجين من قبل اليابانيين ، والمتبقيين منا نقلوا إلى مكان اخر على بعد 50 ميلا بعيدا حيث توفي 10 سجناء من المرض.  


عادت القوات اليابانية مرة أخرى لاختيار السجناء لتناول الطعام ، أما الافراد المختارين لاكلهم تم نقلهم إلى كوخ حيث تم قطع لحمهم من أجسادهم ، بينما كانوا على قيد الحياة وألقي بهم في حفرة حيث توفي في وقت لاحق.

***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات