القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار[LastPost]

أسماك على شكل أفاعي


سمكة رأس الأفعى من فصيلة الأسماك وهي تندرج تحت رتبة الفرخيات ، وهي من طائفة شعاعيات الزعانف وتعيش في المياه العذبة
سميت سمكة رأي الأفعي بهذا الاسم لأن رأس السمكة تشبه رأس الأفعى ، ولها فم كبير وأسنان لامعه وزعنفة ظهرية، وتسمى أيضا باسم قوس قزح ، تم تصنيفها ضمن أخطر 10 أسماك على كوكب الأرض ‏‏ولهذه السمكة 35 نوع رفم صغر حجمها 



أسماك على شكل أفاعي


 يعتبر الموطن الأصلي لسمكة رأس الأفعى هي أفريقيا الاستوائية وآسيا، ولأن لهذه السمكة أنواع عديده فلكل نوع بيئته الخاصة بها، فهناك أنواع تعيش في حقول الأرز والقنوات والمستنقعات والبرك، والنوع الشمالي من هذه السمكة تعيش في الأحواض الضحل والراكدة، بالإضافة إلى أنها تعيش أيضًا في الأحواض التي لها طبقة قاع طينية أو تعيش في المستنقعات.

وتوجد أنواع لسمكة رأس الأفعى فيوجد منها انواع لونها أسود قاتم ، وأجزاء من أجسادها تكون مضيئة ، ومنها العمود الذي يتدلى من جسم السمكة عمود وهو مضيء وذلك للافتراس والتغذية، حيث أن السمكة تقوم بالاقتراب من الفريسة حين تكون الإضاءة ضعيفة وتجعل الفريسة تقترب منها بدرجه كافية وبعدها تنقض عليها وتتم عملية الإضاءة عن طريق تفاعلات كيميائية

وهناك أيضا أنواع أخرى لسمكة رأس الأفعى ليس لها أي لون تكون شفافة، وذلك لعدم وجود الصبغة التي تغطي الجلد، وهذه الأنواع لها عينين كبيرتين لديها القدرة على تجميع كمية كبيرة من الضوء وخصوصا في الأماكن التي تكون إضاءتها منخفضة أو معدومة ، وأسنانها حاده مثل أسنان القرش وهذا ما يجعلها تسير في اليابسة بضعة خطوات

خطورة سمكة رأس الأفعى أنها تقوم بالتهام كل ما تجده في طريقها ، وتتميز بالغموض والعند وسرعتها في الحركة ولذلك تسمى بالسمكة الخبيثة، وتعتبر هذه السمكة هي من تهدد حياة الكائنات البحرية.


أسماك على شكل أفاعي


تتميز سمكة رأس الأفعى بخصائص تميزها عن غيرها من الأسماك ، فجسمها طويل يأخذ الشكل الأسطواني، ويحتوي جسم سمكة رأس الأفعى على زعانف ظهرية ويوجد زعنفة قريبة من مؤخرة السمكة.
وتتميز رأس السمكة بأنها تشبه رأس الأفعى لأنها تكون مغطاة بقشور عريضة ، وفمها كبير واسع وفكها عريض يشمل أسنان لامعه ، وأغلب أنواع سمكة رأس الأفعى تشمل في فكها السفلي ما يشبه الأنياب والأنف أنبوبي.

تعتبر سمكة رأس الأفعى من أخطر الأسماك وتعتبر عدوانيه وبرغم من ذلك فالعلماء والباحثين يضعوها محط الأنظار لكونها غريبة ، لديها قدرة عالية على الهجوم والصيد والأسلحة الخطيرة التي تمتلكها هذه السمكة

تتغذي أسماك رأس الأفعى البالغة علي الأسماك والضفادع والطيور المائية والثدييات الصغيرة، أما غذاء أسماك رأس الأفعى الغير بالغة هو دودة الأرض وبق الماء ويرقات اليعسوب وغيرها

وتساعد سمكة رأس الأفعى أسنانها الحادة في التهام الفريسة، حيث أنها يمكن أن تقضم الأسماك من منتصفها وتصنف سمكة رأس الأفعى إلى ثمانية وعشرين نوع وتعتبر ذات مكان مميز في المطبخ الآسيوي الشعبي.

تتكاثر معظم أنواع الأسماك عن طريق التلقيح، أي تتكاثر عن طريق الاتصال الجنسي، من خلال عملية وضع البويضة الأنثوية ثم تخصبها مع الحيوانات المنوية من الذكور، لإنتاج بيضة مخصبة تجمع جينات الأطراف لإنتاج أجنة جديدة، وفي معظم الحالات تتم هذه العملية خارج جسم السمكة الأنثوية، حيث يتم إطلاق البيض في الماء، ثم تستخدم هذه الطريقة في التكاثر الخارجي في الماء وذلك في الأسماك العظمية، والتي يبلغ عددها حوالي 24000 نوع من الأسماك
 ويمكن بعد ذلك أن تخرج الأسماك وتهتم بها خارج جسدها أو يمكن أن يظل بيضها داخل فتحة السمكة بين رحمها ثم تلدها، هذا النوع من التكاثر يتم في الأسماك الغضروفية مثل سمكة القرش.


***********************


***********************

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات